بيان المؤتمر العام الرابع لتيار الوعد السوري
عقد تيار الوعد السوري مؤتمره الرابع في ظل أوضاع صعبة تمر بها سوريا.
ناقش المؤتمر مسيرة التيار في الفترة الماضية، وأجرى عملية تقييم شاملة للمشاريع التي تم تنفيذها خلال العام الماضي، وبحث الشؤون الداخلية وترتيب الأوضاع التنظيمية، وكان المؤتمر فرصة ليجدد التيار تمسكه بدوره التنموي والوطني، ويرد على كل الدعوات العنصرية المتطرفة بالثبات على مبادئه وأهدافه.
واستعرضت الهيئة العامة للتيار الأوضاع السياسية بشكل عام وتم التأكيد على الالتزام بثوابت الثورة السورية والعمل، بالتعاون مع كافة القوى الوطنية، على تحقيق أهداف الشعب السوري والتخفيف، قدر المستطاع، من الظروف الصعبة التي يمرّ بها.
وناقش المؤتمر أيضاً أهمية أن يكون السوريون مستعدين لبناء بلدهم في المرحلة التي تلي التخلص من النظام المجرم وإرثه الاستبدادي، وذلك عبر بناء مؤسساتهم البديلة وتجميع خبراتهم السياسية والاقتصادية والقانونية، وصياغة دستور جديد للبلاد يضمن عدم عودة الاستبداد ويحقق المساواة والعدالة بين مختلف أطياف ومكونات الشعب السوري ويصون الحريات العامة وحقوق الإنسان.
وقد انتهت يوم السبت الموافق 22 نيسان 2017  فعاليّات المؤتمر العام الرابع لتيار الوعد السوري، والتي امتدّت يومين  في مدينة غازي عنتاب التركية انتخبَ فيها أعضاء التيار هيئتهم التنفيذيّة، وهيئة الرّقابة، والمستشار العام.
 أسماء أعضاء الهيئة التنفيذية: رضوان عياشي – زياد خالدي - فرج شهيد – جمال طحان -
عبد الرحمن الحسين- أحمد.
المستشار العام: الأستاذ محمود حمام
الناطق الرسمي : الأستاذة ميرا طلاس
جاءت مهام الهيئة التنفيذية المُنتخبة على الشكل الآتي:
د. محمد جمال طحان رئيساً لها
– الأستاذ زياد الخالدي نائباً للرئيس
– الأستاذ فرج شهيد أميناً للسر
– الأستاذ عبد الرحمن الحسين مسؤولاً مالياً.
تنبيه: يتحفّظ التيار على ذكر بعض الأسماء في كلّ من الهيئة التنفيذية، وهيئة الرقابة حرصاً على سلامتهم في الدّاخل السوري.

شارك هذا الموضوع على :