يسعى الوعدُ إلى إنجاز ما يأتي في هذه المرحلة من عمر الثورة:

- تقديم كلّ الجهود التي من شأنها مساعدةُ مواطني المناطق المحررة على التسيير الذاتي لشؤنهم الحياتيَّة.

- بثُّ الروح في الجسد الاقتصادي لتلبية الحاجات الضرورية للسكان.

- العمل على إحداث مؤسسات صحية وتعليمية ورعاية إجتماعية لمختلف شرائح المجتمع.

- تقديمُ ما أمكنَ لإخراجِ المدنيين من آثار الصراع المسلح، وتوفير الحماية اللازمة لهم.

- التمهيد لبناء مؤسسات قانونية - مدنيَّة كفيلة بإدارة شؤون السكان لتكون حجرَ الأساسِ لبناء المؤسسات القانونية مستقبلاً.

- السعي لعقد مؤتمر وطني سوري عامّ يكون ممثلاً لكافّة شرائح المجتمع السوري الاجتماعية والسياسية والعمرية وفق آلية تمثيل حقيقية عادلة. 

شارك هذا الموضوع على :