المجد لسوريا الوطن والإنسان

مقالات وآراء

إن المقالات الواردة في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي تيار الوعد السوري، وإنما تعبّر عن آراء أصحابها

ترسيخ حقوق الإنسان في مستقبل سورية

بقلم المحامي : المعتصم بالله الكيلاني نص الاعلان العالمي لحقوق  الإنسان في ديباجته: "لما كان الاعتراف بالكرامة المتأصلة في جميع أعضاء الأسرة البشرية وبحقوقهم المتساوية الثابتة هو اساس الحرية والعدل والسلام في العالم TP1PT. و في نفس السياق , من حق كل رجل، وامرأة , وطفل أن يعيش في سلام ودون عنف. فغالباً ما تكون انتهاكات حقوق الإنسان مرتبطة  اما بالانتهاكات المنهجية والمنتظمة لحقوق الإنسان لدى قطاعات، أو مجتمعات أو مجموعات معينة يمكن أن…قراءة المزيد

في العمق 3 - سوريا بين مطرقة الأسد الأب وسندان الابن

لم يكن تزامن سيطرة الديكتاتوريات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في  مطلع السبعينيات مصادفة غريبة (الأسد، السادات، القذافي، النميري ، بومدين، ، زياد بري، وبعدهم صدام حسين) بل كان وجودهم في ظل الرايات القومية المتلازمة مع شعارات "الإشتركية العلمية" متماشياً مع نهايات المد الماركسي العالمي، والحقبة الأخيرة من الحرب الباردة، والفورة النفطية التي تحتاج إلى قدر من الاستقرار من منظور المستثمرين العالميين. استجاب حافظ الأسد لمقتضيات…قراءة المزيد

مقابلة مع المستشار العام لتيار الوعد السوري

لقاء مع السيد "فراس طلاس" المستشار العام لتيار الوعد السوري عبر أثير "هوا سمارت" شمل عدة محاور أهمها: - الموقف الروسي من الثورة السورية. - داعش، والأسد، وما بينهما. - جبهة النصرة، ودورها، وماهيّتها. - الأزمة السياسية السورية أسبابها، ونتائجها على المدى الطويل. - دور تيار الوعد السوري الحالي والمستقبلي في زحمة الصراع الدولي. المقابلة على الرابط التالي:    https://soundcloud.com/hawa-smart/0uhsagfqh88jقراءة المزيد

الشّعر إذا تولّاه نصّابٌ ومدّاح

ﻟﻄﺎﻟﻤﺎ ﺗﺒﺎﺩﺭ ﺇﻟﻰ ﺫﻫﻨﻲ ﺗﺴﺎﺅﻝ ﻋﺠﺰﺕ ﻋﻦ ﺗﺮﻙ ﺍﻟﺘﻔﻜﻴﺮ ﺑﻪ، ﺧﺼﻮﺻﺎً ﻟﻤﺎ ﻳﺸﻬﺪﻩ ﻭﻃﻨﻨﺎ ﻣﻦ ﺳﻔﻚ ﻟﻠﺪﻣﺎﺀ ﻭﻃﻐﻮﺓ ﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﺮﺻﺎﺹ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﻟﻐﺔ ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺗﻘﻬﻘﺮ ﺩﻭﺭ ﺍﻟﻜﻠﻤﺔ ﻭﺍﻧﺤﺎﺯ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ "ﻣﻨﺘﺠﻴﻬﺎ" ﻟﺠﺎﻧﺐ ﺍﻟﺴﻼﻃﻴﻦ ﺍﻟﻤﺴﺘﺒﺪﻳﻦ ﻓﻲ ﻭﺟﻪ ﺛﻮﺭﺓ ﻭﺣﺮﻳﺔ ﺍﻟﺸﻌﻮﺏ!  ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﺴﺎﺅﻝ ﺃﺗﺼﻮﺭﻩ ﻓﻲ ﻣﺨﻴﻠﺘﻲ، ﻭﺃﺧﺮﺝ ﺩﺍﺋﻤﺎً دون ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻟﻪ . ﺃﻗﻮﻝ ﻣﺜﻼً: ﻣﺎﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﺳﻴﻘﻮﻝ…قراءة المزيد

أنجيلينا جولي ورستم غزالة - بقلم: معن البياري

تنافست أنجيلينا جولي مع رستم غزالي، قبل يومين، في تصدر الأخبار السورية، وحضرا نجمين في مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما في صفحات السوريين، النشطاء والمعلقين والمنفيين والمشتتين والمتعبين والمكلومين بمآسي أهاليهم في الداخل والمهاجر ومخيمات اللجوء. استنفر خبر وفاة رستم غزالي أرشيفاً من المخازي والجرائم والسرقات والقذارات التي تعصى على العد، وهو الذي مات تسمماً أو غيلة أو قتلاً أو بأي كيفية أخرى في مستشفى مكث فيه منذ نحو ثلاثة شهور،…قراءة المزيد

خاطف النشطاء المدنيين مستعرضاً جنده مقابل قصر الشعب - بقلم: حازم الأمين

على بعد كيلومترات قليلة من قصر الشعب في دمشق، حيث يقيم بشار الأسد وعائلته، كان أمير الحرب السوري، قائد «جيش الإسلام» زهران علوش يستعرض 1700 مقاتل أنهوا دورة تدريب عسكــري في الـــغوطة، الضاحية الشرقية لدمشق. وخلافاً لمشهد انهيار جيش النظام في إدلب وفي درعا وبعض مناطق حلب، لم يكن مشهد علوش مستعرضاً جنده في دمشق علامة على تصدع النظام. فأمير الحرب، وخاطف ناشطي الثورة المدنيين، كان جالساً على المنصة التي أرادها مسرحاً لصورته حاكماً، آمناً…قراءة المزيد